إكتشف فريق من الباحثين في كندا معدنين جديدين، بعد تحليل شريحة من نيزك يبلغ وزنه 15 طناً هبط في شرق إفريقيا.

وتم اكتشاف النيزك، في الصومال عام 2020، على الرغم من أن رعاة الإبل المحليين يقولون إنه كان معروفا لهم منذ أجيال.

وأطلق العلماء الغربيون على النيزك اسم العلي لأنه تم العثور عليها بالقرب من مدينة العلي، في منطقة حيران.

وقال الأستاذ في قسم علوم الأرض والغلاف الجوي في جامعة ألبرتا كريس هيرد إنه أثناء قيامه بتصنيف الصخور، لاحظ وجود معادن “غير عادية”.

وطلب هيرد من أندرو لوكوك، رئيس مختبر المسبار الدقيق الإلكتروني في الجامعة، التحقيق في الأمر.

وقال: “في اليوم الأول الذي أجرى فيه بعض التحليلات، توصل إلى معدنين جديدين”. وأضاف أن هذه المعادن الجديدة يمكن أن تساعد في فهم كيفية عمل “مختبر الطبيعة” وقد يكون لها استخدامات غير معروفة في العالم الحقيقي حتى الآن.

وأوضح هيرد ان في هذا النيزك بالذات لدينا اثنان من المعادن الموصوفة رسميا والتي تعتبر جديدة على العلم، لقد تم تسميتهم “العلي”، على اسم موقع اكتشاف النيزك، و”ليندي إيلكنس تانتو”، على اسم المحقق الرئيسي في مهمة لناسا تهدف لإرسال مركبة فضائية إلى كويكب غني بالمعادن.

ويود علماء جامعة ألبرتا فحص عينات أخرى من نفس النيزك، لكن هيرد قال إن هناك تقارير تفيد بنقله إلى الصين.

الناشر: الشركة اللبنانية للاعلام والدراسات.
رئيس التحرير: حسن مقلد


استشاريون:
لبنان : د.زينب مقلد نور الدين، د. ناجي قديح
سوريا :جوزف الحلو | اسعد الخير | مازن القدسي
مصر : أحمد الدروبي
مدير التحرير: بسام القنطار

مدير اداري: ريان مقلد
العنوان : بيروت - بدارو - سامي الصلح - بناية الصنوبرة - ص.ب.: 6517/113 | تلفاكس: 01392444 - 01392555 – 01381664 | email: info@greenarea.me

Pin It on Pinterest

Share This