أعاد نشطاء مراهقون معنيون بالمناخ في أكبر مدن نيجيريا تدوير القمامة إلى ملابس من أجل “تراشون شو” أو عرض أزياء من النفايات.

وقال تشينيدو موغبو، مؤسس مبادرة الأصابع الخضراء للحياة البرية، وهي جماعة محافظة تعمل مع نشطاء، إن المعرض يهدف لزيادة الوعي بمشكلة التلوُّث البيئي.

وتعتبر لاغوس واحدة من أكثر المدن الأفريقية المزدحمة، حيث يزيد عدد سكانها عن 15 مليون نسمة، وتنتج ما لا يقل عن 12 ألف طن متري من النفايات يومياً، حسبما تقول السلطات.

وفي ظل التراخي في تطبيق قوانين البيئة، يقدّر البنك الدولي أن التلوُّث يقتل ما لا يقل عن 30 ألف شخص في هذه المدينة كل عام.

وجاء معرض هذا العام في الوقت الذي اختتم فيه قادة العالم أسبوعين من محادثات تقودها الأمم المتحدة بشأن المناخ في مصر.

وبالتعاون مع النشطاء والعارضين الشباب تقول مبادرة الأصابع الخضراء للحياة إنها تعيد تدوير أكبر قدر ممكن من المواد البلاستيكية في مجتمع تلو الآخر.

وتنظم المبادرة عمليات تنظيف للنفايات في المجتمعات، في قنوات الصرف الصحي والشواطئ، ثم يتم استخدام النفايات البلاستيكية في صنع أقمشة لعرض الأزياء.

Pin It on Pinterest

Share This