بيعت أعمال لفنانين منهم سيزان وسورا وفان غوغ مقابل 1.5 مليار دولار، وهو مبلغ حطم الأرقام القياسية في أول جزء من مزاد بدار كريستيز على مقتنيات جمعها مؤسس مايكروسوفت الراحل، بول آلن.
وعرض 60 عملا في المزاد مساء الأربعاء في نيويورك، وبيعت جميع الأعمال، وحصدت 5 لوحات مبلغا أكبر من 100 مليون دولار.

وتضمنت أعمال شهيرة أخرى من مزاد الأربعاء لوحة “لا مونتاني سان فيكتوار” لبول سيزان، التي بيعت مقابل 137.8 مليون دولار، ولوحة “فيرجيه افيك سيبريه” لفان غوغ، التي بيعت مقابل 117.2 مليون دولار.

وقال ماكس كارتر، نائب مدير فنون القرن العشرين والحادي والعشرين في دار كريستيز للمزادات في بيان صحفي: “لم يحدث من قبل أن تتجاوز قيمة أكثر من لوحتين 100 مليون دولار في عملية بيع واحدة، لكننا اليوم شهدنا خمس لوحات”.

وبيع 18 عملا مقابل أسعار قياسية لفنانين، من ضمنهم الرسام الفلمنكي من القرن السابع عشر، يان بروخل الابن، والمصور من القرن العشرين إدوارد ستايشن. وستذهب كل عائدات البيع لجمعيات خيرية.

وبول آلن الذي شارك في تأسيس “مايكروسوفت” مع صديق طفولته بيل غيتس، توفي بسبب مضاعفات مرض سرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكن عام 2018.

وخلال حياته، تبرع بول آلن بأكثر من ملياري دولار لصالح نظافة وصحة المحيطات، والمشردين، وتطوير البحث العلمي.

وكان الرقم القياسي السابق لمبيعات مزاد واحد هو 852.9 مليون دولار لبيع اعمال فنية معاصرة بدار كريستيز في نيويورك عام 2014.

المصدر: أ ب

Pin It on Pinterest

Share This