أعلنت السلطات الأوسترالية اليوم، حال التأهب القصوى في البلدات التي غمرتها المياه في أنحاء شرق البلاد بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت في مطلع الأسبوع.

ونقلت عنها وكالة “رويترز”، ان من المحتمل أن يستمر الطقس السيئ حتى وقت لاحق من هذا الأسبوع ما قد يؤدي إلى مزيد من الفيضانات.

وغمرت المياه آلاف المنازل والمزارع على مساحة واسعة من ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا، وهما أكبر ولايتين من حيث عدد السكان في أوستراليا، ولقي خمسة أشخاص حتفهم مع دخول أزمة الفيضانات الرابعة لهذا العام في شرق أوستراليا أسبوعها الثالث.

وظل ما يقرب من 200 تحذير من الفيضانات ساريا في الولايتين حتى صباح اليوم، من بينها 132 تحذيرا في نيو ساوث ويلز.

وقال خبير الارصاد، دين نارامور: “إن التحذيرات من الفيضانات كبيرة للغاية ، هناك الكثير من الأنهار المعرضة للفيضانات من جنوب كوينزلاند إلى شمال فيكتوريا”.

Pin It on Pinterest

Share This