نظراً للمخاوف المتعلقة باستخدام أغلفة الطعام البلاستيكية وأضرارها على البيئة، طوّر باحثون في جامعتي “هارفرد” و”روتغرز”، طلاءً نباتياً جديداً مضاداً للميكروبات يمكن رشّه على الطعام لإبقائه طازجاً.
والطلاء الجديد مزود بمواد مقاومة للميكروبات، كحمض الستريك ومادة النيسين المضادة للجراثيم.
وتحارب هذه المواد ميكروبات متعددة، مثل الإشريكية القولونية والليستيريا، مما يمنع تلف الطعام وتلوثه.
ووجد الخبراء، في البحث الذي نشر في صحيفة “نيتشر فود”، أن الطلاء يمكن أن يطيل العمر الافتراضي للأفوكادو بنسبة 50 في المئة، لافتين إلى أنه صديق للبيئة ويتحلل في أقل من 3 أيام.
وهذه ليست المرة الأولى التي يطور فيها العلماء طلاءات غذائية صديقة للبيئة لتحل محل البلاستيك. فقد تناولت دراسات أخرى إمكانية تجريب أغشية مصنوعة من قشور الجمبري أو حرير العنكبوت، أو عبوات مصنوعة من بروتينات الحليب، أو أغلفة صالحة للأكل مصنوعة من البكتين، وهو نوع من الألياف الموجودة في جدران الخلايا النباتية، المكونة لبعض أنواع الفواكه والخضار والبذور.
ولمادة البلاستيك تأثيرات سلبية على سلامة الإنسان والبيئة، وتشكل واحداً من أكبر التحديات التي يسعى العالم لاحتوائها والسيطرة عليها.

Pin It on Pinterest

Share This