تستعد مدينة لوس أنجلوس لافتتاح أول مكتب لسيارات الأجرة الطائرة تزامناً مع انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2028، بحسب ما قالته صحيفة The Times البريطانية.

وتعتمد المدينة على إحدى شركات وادي السيليكون، التي قالت إنها على وشك تصنيع مركبات كهربائية يمكنها الطيران فوق الشوارع المزدحمة مقابل تكلفة لا تزيد على تكلفة ركوب أوبر.

حيث قال آدم غولدشتاين، الرئيس التنفيذي لشركة آرتشر للطيران Archer Aviation، لصحيفة Los Angeles Times، إن الطائرة المروحية، التي صممتها شركته يمكنها السفر لمسافة 60 ميلاً (97 كم) في الشحنة الواحدة بسرعة تصل إلى 150 ميلاً (241 كم) في الساعة، وإنها “ستغير تماماً الطريقة التي نعيش ونعمل بها”، وربما تتاح للاستخدام في ظرف عامين.

archer-maker

تعتبر لوس أنجلوس مناسبة تماماً للمركبات الطائرة، لأنها تضم العديد من مواقف السيارات والأسطح الشاهقة المناسبة لاستيعاب “المطارات العمودية” اللازمة لإقلاع هذه الطائرات.

اقرأ أيضًا: اختبار سيارة طائرة تعمل بالهيدروجين

ويدعم إريك غارسيتي، رئيس مجلس المدينة، هذه الفكرة وشكَّل مجموعة لصياغة اللوائح التي تنظم هذه الطائرات. وتأمل بعض الشركات أن يبدأ تشغيلها حتى قبل الألعاب الأولمبية.

فيما قالت شركة آرتشر للطيران إنها تتطلع إلى إنشاء شبكة من التكاسي الطائرة المدنية في ظرف عامين لتتفوق على عدد كبير من المنافسين الآخرين مثل Joby Aviation في سانتا كروز وWisk Aero في ماونتن فيو.

على أنه توجد بعض المعوقات، ليس أقلها ضرورة الحصول على إذن من جهات التنظيم الفيدرالية، وهي عملية قد تستغرق سنوات. وتسود تخوفات أيضاً من السلامة والتكلفة، وكذلك من التلوث الضوضائي والتوصيلات الليلية.

Pin It on Pinterest

Share This