تنشد مصر دعماً قطرياً في مساعيها لنشر وسائل نقل صديقة للبيئة، مع اقتراب استضافتها للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغيُّر المناخ (كوب 27) في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في شرم الشيخ.

والتقى سفير مصر في الدوحة، عمرو الشربيني، مع وزير المواصلات القطري جاسم بن سيف السليطي في لقاء تناول «سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في قطاع النقل بمجالاته المختلفة». ووفق بيان وزارة الخارجية المصرية، الأربعاء، فإن اللقاء ناقش مساعي القاهرة لـ«التحول إلى وسائل النقل الكهربائية الصديقة للبيئة، اتصالاً باستضافة مصر مؤتمر تغيُّر المناخ في تشرين الثاني (نوفمبر) 2022».

وخلال اللقاء، سلّم الشربيني رسالة موجهة من وزير النقل المصري، الفريق كامل الوزير، إلى وزير المواصلات القطري تتعلق بـ«تفعيل التعاون بين البلدين في مجالات النقل والمواصلات»، وذلك على ضوء زيارة وزير النقل إلى الدوحة ما بين 16-18 نيسان (أبريل) الماضي، والتي جرى خلالها بحث خطط لـ«مشاريع كبرى»، تجمع مصر وقطر في «مجال الموانئ والنقل البحري، وفي مجال النقل الكهربائي الأخضر المستدام والصديق للبيئة».

Pin It on Pinterest

Share This