ذكرت صحيفة “اكسبريس” البريطانية، أن المملكة المتحدة تستثمر 60 مليون جنيه إسترليني لتطوير الطاقة الهيدروجينية.
والتزمت المملكة المتحدة بمعالجة أزمة الطاقة باستثمار 60 مليون جنيه إسترليني بهدف تسريع تطوير الطاقة الهيدروجينية الخضراء.
وأشارت الصحيفة إلى أنه في الوقت الذي تتطلع فيه البلدان إلى إنهاء اعتمادها على الوقود الأحفوري، وخاصة تلك المستوردة من روسيا، يُرجح أن يكون الهيدروجين ثاني أكبر حل منخفض للكربون. وفي حين أن الهيدروجين يمكن أن يحل محل الغاز الطبيعي بشكل فعال في العديد من الاستخدامات، فإن العملية كما هي الآن ليست فعالة ومكلفة، ما يجعل من الصعب توسيع نطاق الانتاج الضخم.

وتقوم الحكومة البريطانية بدورها في تسريع هذا السباق لتسخير الطاقة، بمساعدة بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني ستدعم الابتكار في إمدادات الهيدروجين، ما يجعل الوقود الجديد أكثر قابلية للتطبيق.

وتتطلع بريطانيا للوصول إلى الريادة العالمية في هذه الصناعة الناشئة، وتعزيز النمو طويل الأجل والمساعدة في إنتاج طاقة محلية أكثر نظافة وبأسعار معقولة.

ومنحت الحكومة البريطانية بالفعل تمويلاً لـ 28 مشروعاً في جميع أنحاء المملكة المتحدة، بما في ذلك اسكتلندا وويلز وشمال إنجلترا، والتي يعتقدون أنها ستسرع صناعة من المتوقع أن تخلق حوالي 12000 فرصة عمل

Pin It on Pinterest

Share This