نظمت الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، الاجتماع الـ 37 للفريق العربي المعني بمتابعة الاتفاقيات البيئية الدولية المعنية بالمواد الكيميائية والنفايات الخطرة، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بمشاركة عدد من الدول العربية والمنظمات العربية المعنية برئاسة مصر “الرئيس الحالي للدورة 32 لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة”.

وصرح مدير إدارة شؤون البيئة والأرصاد الجوية في جامعة الدول العربية، الدكتور محمود فتح الله، بأنه تم طرح عدد من البنود، من أهمها مناقشة ومتابعة اتفاقية “بازل” بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر الحدود، ومتابعة اتفاقية استكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة.

وأضاف فتح الله أن الاجتماع يناقش أيضاً متابعة اتفاقية “روتردام” بشأن إجراءات الموافقة المسبقة عن علم لبعض الكيماويات ومبيدات الآفات الخطرة المتداولة في التجارة الدولية، ومتابعة بروتوكول “مونتريال” بشأن المواد المستنفذة لطبقة الأوزون، إلى جانب التحضير العربي للمشاركة العربية في مؤتمر الأطراف.

ومن المقرر أن يرفع الفريق تقريراً بنتائج أعماله إلى الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، في تشرين الأول (أكتوبر ) المقبل.

Pin It on Pinterest

Share This