أعلنت الحكومة النروجية عن خطة لتعزيز مشروعات طاقة الرياح البحرية من أجل دعم الطلب عليها من القطاع الصناعي وللاستخدامات المنزلية، وفقاً لبيان صدر أمس الأربعاء، وفق وكالة الأنباء الألمانية.
ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أمس عن رئيس الوزراء جوناس جار ستور القول في بيان «طموحنا هو أن نخصص مساحات لتوليد 30 ألف ميغاواط من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2040 في النروج».
وأشار رئيس الوزراء إلى أن النروج تطمح للوصول إلى تشغيل نحو 1500 توربين لطاقة الرياح. وأضاف «أن الحكومة سوف تعمل على تسهيل تطوير استغلال طاقة الرياح البحرية على نطاق واسع… وسوف يتم بحث استخدام الكابلات ذات التدفق المزدوج للطاقة بالاتجاه إلى أوروبا وآخر إلى النروج».
من جانبه، قال وزير المالية تريجف سلاجسفولد فيدوم «سوف ندرس أيضاً سبل وضع ضريبة لإيجار الأرض مستقبلاً في ما يتعلق بمزارع الرياح البحرية، لضمان جمع أرباح أكبر من القطاع من أجل المجتمع».
وتهدف الحكومة النروجية لتنفيذ الجولة التالية من منح تراخيص طاقة الرياح البحرية في مناطق جديدة في عام 2025.

Pin It on Pinterest

Share This