اكتشف باحثون بحريون شعاباً مرجانية يزيد طولها عن ثلاثة كيلومترات، قبالة ساحل تاهيتي في أعماق جنوب المحيط الهادئ.
وأفادت مجلة “نيو ساينتيست” العلمية، أمس الخميس، بأن الهيكل المكوّن من لاسعات تم العثور عليه على عمق يتراوح بين 35 و70 متراً، ويبدو في حالة جيدة.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، استناداً إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، والتي قادت البعثة العلمية، أن هذا الهيكل يمثل واحدة من أكبر الشعاب المرجانية التي تم اكتشافها في مثل هذا العمق.
وكان غواصون اكتشفوا هذه الشعاب في تشرين الثاني (نوفمبر )الماضي خلال بعثة استكشافية قبالة سواحل بولينيزيا الفرنسية وكانت هذه البعثة جزءاً من مهمة دولية لاستطلاع قاع البحر.
ومن جانبه، قال المصور الفرنسي ألكسيس روزنفيلد، الذي كان يقود فريق الغواصين الدوليين، واصفاً الشعاب المكتشفة، إنها “ساحرة وعملاقة ورائعة الجمال وعلى شكل زهور وتمتد على مد البصر”، وكانت تبدو “مثل عمل فني”.
وسعى علماء خلال الشهور المقبلة إلى اكتشاف أنواع الأحياء التي تعيش في محيط الشعاب المرجانية.

Pin It on Pinterest

Share This