عندما يفشل علاج المضادات الحيوية للقضاء عليها عندها تبث سمومها في الجسم الى حد حدوث صدمة  انسانية choc septic و النتيجة تسمم في الدم انها  بكتريا من نوع الستربتوكوك الخطرة للغاية في حال لم يتم معالجتها  مسبقا مما تكون النتيجة بتر الاعضاء و هنا الخطورة بحد ذاتها كونه تطال في اغلب الاوقات الاطفال اكثر مما هو عند الكبار مما شدد الاطباء على ضرورة التواصل المباشر مع الطبيب المعالج للكشف على المريض دون الاكتفاء فقط  بالمعاينة الهاتفية لانها ليست الطريقة لشفائه. الى اي مدى هناك توعية لدى المريض في معرفة خطورة هذه الجرثومة ؟

التشخيص الدقيق  و العلاج المبكر 

في هذا الاطار تحدث باسهاب الاختصاصي في  الامراض الجرثومية الدكتور عبد الرحمن البزري ل greenarea.me :”انها جرثومة من نوع الستربتوكوك تصيب جميع الناس  انما تطال الاطفال اكثر من غيرهم . لذلك نظرا لخطورتها نشدد على المعالجة  المبكرة والسريعة لان بهذه الطريقة  من المحتمل  ان ننقذ الطفل و نحد من  بتر اعضائه لان اذا لم يتم ذلك مسبقا قد تكون المضاعفات  خطرة مما اطلق عليها في انكترا باسم بكتريا المكورات العقدية المقيحة كونها تؤدي الى  التهابات عديدة في الجسم . اما اذا وصلت الى الدم فتؤدي الى  تسممه و اختلاطات خطرة .لذلك يجب الانتباه لها خصوصا  عند الصغار  من خلال معالجتها باكرا عسى  ان نوفر الاختلاطات التي تنخر في الجسم وتتلف اللحم مما يؤدي  في ما بعد الى مشاكل تنخر في العضلات و الانسجة . اذا  ان بكتريا ستربتوكوك تفرز مادة التوكسين او خمائر خارج الخلايا تؤدي الى الضرر احيانا حتى  ان دواء المضاد الحيوي عندما يقتل البكتريا يشكل   صدمة  على الخمائر عندها البكتريا تتمترس وتفرز سمومها . مما نشدد على الناس  في الذهاب الى  الطبيب دون الاستهتار و اهمية العلاج المبكر في ظل وجود عدد من المضادات الحيوية للحد من سموم تلك البكتريا لان ميزتها انها تتجاوب مع المضادات الحيوية من هنا البدء فيها  سريعا قبل  ان تفرز البكتريا  الخمائر والانزيمات لديها  التي تدمر الانسجة في الجسم .”

المعالجة ليس عبر الهاتف 

في المقلب الاخر توقف الاختصاصي في أمراض الدم والاورام الدكتور نزار بيطارعبر لـ  greenarea.me حول اهمية المتابعة الصحية  المباشرة مع الطبيب دون الاهمال اي من العوارض مماقال :”ان الستربتوكوك عبارة عن بكتريا تتعالج  عبر الدواء ونادرا جدا تؤدي الى  مضاعفات عدة .  لذلك عندما يصاب المريض بحرارة مرتفعة  نعطيه مضادا حيويا يغطي معظم البكتريا الخطرة حبث تتم  الشفاء بنسبة عالية جدا الا انه في حالات  معينة تكون تلك البكتريا المذكورة انفا ممناعة للمضاد الحيوي الذي نعطيه اياها و ذلك بعدما نكون قد  عملناالزرع وصدرت النتيجة عندها نغير المسار عندنا  و لكن اذا ادت البكتريا الى  صدمةانسانية عندها لا تعود تؤذي بل  الجهاز المناعة و منظومة الدفاع في الجسم كلها تتعب و تنهار دفعة واحدة. في هذه الحالة لا نعالج فقط البكتريا بل ايضا  يتعدى ذلك  القلب  الذي لا يضخ جيدا و الشرايين ايضا حيث توزع المياه على الاطراف و يفرز الجسم سموما اخرى ليس لها علاقة مباشرة في البكتريا انما لها علاقة بنتيجة المضاعفات عندها علينا معالجة منظومة الدفاع و ليس فقط البكتريا و هذه الحالات نادرا ما تحصل .لذلك المهم المريض ان يكون على التواصل مع طبيبه عبر معاينته مباشرة  و لا يكتفي فقط بالاتصال الهاتفي للمعالجة تفاديا لاي اخطاء في التشخيص لان الطبيب يعالج صحة الناس فلا يجوز ان نتعامل بهذه الخفة .”

الى الاختصاصية في أمراض الدم الدكتورة كلوديا خياط لـ greenarea.me :” انها نوع من جرثومة الستربتوكوك نادرا ما تؤدي الى البتر من هنا انطلاقا من ذلك  نشدد على ضرورة المعالجة المبكرة تفاديا لاي مضاعفات صحية من دون لوم الطبيب اذا حصل اي اهمال من المريض نفسه في مراجعته طبيبه خصوصا في ظل الحملات  العشوائية على الاطباء  التي ليس لها  اي افادة و لم نراها في السابق في حياتنا المهنية.”

الغرغرينا الحتمية       

  اما الإختصاصي في طب الطوارىء والجراحة، الدكتور رشيد رحمة لgreenarea.me فاوضح انه اذا لم يتم تدارك تلك البكتريا مسبقا فقد نقع بمشاكل صحية الى حد الوفاة مما قال : “علينا ان نكون اكثر دقة في التشخيص خصوصا و انها بكتريا من نوع ستربتوكوك تصيب في عمر اقل من سنة حيث يكون معدل الموت فيها حوالي من  %70 الى 80 % .اما الذي يبقى على قيد الحياة حتى لو اخذ مضادات حيوية فقد لا يتجاوب مع الاخيرة مما ينتهي قسم كبير من المرضى بالاصابة  بغرغرينا باطرافهم و عادة على الجهتين و احيانا يؤدي بهم الى صدمة انسانية اي  تسمم  في الدم حيث تكثرالجلطات في امكنة عدة  من الجسم و في امكنة اخرى يسيل الدم دون توقف .الجدير ذكره ان المشكلة الكبرى تكمن اننا لا  نستطيع ان نعمل شيئا مهما في هذه الحالة حتى لو اعطي المضاد الحيوي للمريض على وجه السرعة اذ ان هناك قسم كبير من المرضى لا يتجاوبون مع  المضاد الحيوي فضلا عن اصابتهم بهبوط في ضغط  الدم باقسى درجاته عندها يضطر الطبيب الى اعطاء ادوية خاصة  له كما و ان الاوكسيجين يصل الى  بعض المناطق في الجسم مما نضطر الى رفع ضغط الدم لكي نغذي الدماغ و الكلى و الاعضاء الاساسية .باختصار ان علاج هذه الجرثومة لهو صعب للغاية  ليس بالسهولة علاجها بل معقدة و النتائج التي تترتب  عنها موجودة في كل العالم مما يجب على الطب القيام بالمستحيل لينقذ المريض و احيانا قد لا ينجح في انقاذه من الموت . اما الذي ينقذهم فاحيانا ينتهوا بعاهات جسدية مما نضطر الى بتر الاعضاء بعد اصابتهم  بالغرغرينا  .”

بدورها اكدت الاختصاصية في الطب الداخلي  الدكتورة ماري حاج  عبر لgreenarea.me: ان هذه البكتريا نادرة جدا حصولها مما قالت “هذه  الجرثومة خطيرة تؤدي الى بتر الاعضاء في حال اصيب بها المريض مما  تتفاعل  في جسمه سريعا اما نسبة التقاطها فنادرا ما  تحصل وقليل جدا  ما رأيتها في حياتي المهنية  مثل هكذا حالة و اذا حصلت العدوى فيجب على المريض دائما  ان يتواصل مع الطبيب و يعلمه عن العوارض خصوصا عند ارتفاع الحرارة تفاديا لا ي مضاعفات .”

 

 

Pin It on Pinterest

Share This