نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن البروفيسور بول إيرليخ من جامعة ستانفورد البريطانية تحذيره من أن سكان الأرض قد يتعرضون لموجة سادسة للانقراض الجماعي، حسب قوله.
ووفق الصحيفة، فقد أشار إيرليخ إلى أن الصندوق العالمي للحياة البرية حذّر من أن العالم خلال الأعوام العشرة المقبلة سيشهد موجة انقراض جماعي هائلة لم يعرفها منذ انقراض الديناصورات، وقد تشمل ايضاً ملايين النباتات والحيوانات.
وفي هذا الاطار، يخشى العلماء من أن تحدث موجة الانقراض الجماعي السادسة أمامنا. وأن هذا الأمر ممكن بسبب الإفراط بإزالة الغابات وعمليات الصيد.
ويوضح إيرليخ أن الانقراض الجماعي هو أحد التهديدات الحالية التي تواجهها البشرية إلى جانب التغيُّرات المناخية والتسمم العالمي وسباق التسلح النووي. مرجحاً أن كل هذا سيحصل خلال 10 إلى 50 عاماً المقبلة، وعلى ضوء ذلك سيتحدد مستقبلنا.
جدير بالذكر أن الأرض شهدت خمس موجات للانقراض الجماعي كانت آخرها قبل 66 مليون عام عندما اصطدم كويكب كبير بالأرض وتسبب بانقراض الديناصورات. فيما كانت أوستراليا قد أعلنت نهاية كانون الأول (ديسمبر) الماضي عن تركيب “صندوق أسود” للأرض يرصد الأوضاع البيئية ويسجل درجات الحرارة والماء وانقراض الأنواع.

Pin It on Pinterest

Share This