كشفت شركة Maca الفرنسية إنها تخطط لاختبار سيارتها الطائرة الصديقة للبيئة التي تعمل بالهيدروجين، والتي تبلغ قيمتها 665 ألف جنيه إسترليني، على حلبات السباق هذا العام، وستبلغ سرعتها القصوى 155 ميلاً في الساعة، مما يعني أن الطيار على متن المركبة التي يبلغ طولها 23 قدماً سيكون منافساً قوياً لنجوم الفورمولا 1.
ووفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تبدو المركبة وكأنها مركبة سباق مستقبلية من إحدى ألعاب الفيديو المشهورة منذ أكثر من 25 عاماً، لكن هذه السيارة الطائرة التي تشبه الحشرات ستصبح حقيقة واقعة قريباً.
كما أن هذه السيارة لا تنتج أي انبعاثات لثاني أوكسيد الكربون ويمكن إعادة تدويرها بالكامل، وتأمل الشركة أن تحل سباقات المروحيات محل الفورمولا 1 كرياضة.
وتم الكشف عن Maca S11 Carcopter في ليلة افتتاح معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2022 في لاس فيغاس.
وتتميز المركبة بثلاث مراوح منخفضة الضوضاء، وهي مزودة بهيكل معدني وإطار مصنوع من الكربون والكتان والخشب.
ويشبه مظهرها المركبات الطائرة في لعبة PlayStation Wipeout، التي تم إصدارها في الأصل في عام 1995.
وتقول شركة Maca، التي عملت مع شركة Airbus على الاختراع، إن المروحية ستكون معروضة في السوق بحلول حزيران (يونيو )2023.
وبينما تعتمد معظم الشركات على الكهرباء أو الوقود الأحفوري التقليدي لتشغيل سياراتها، تنشر Maca خلايا وقود الهيدروجين النظيفة الاحتراق، مما يسمح بأوقات طيران أطول واستدامة الطاقة الخضراء.

Pin It on Pinterest

Share This