قررت جامعة الأزهر تقديم نموذج عملي لمجابهة التغيُّرات المناخية، لتقديمه لمؤتمر COP27، من خلال تخصيص أحد مباني كليات الجامعة كنموذج لتنفيذ نتائج وتوصيات المؤتمر من زراعة سطح المبنى، والإعتماد على الطاقة النظيفة في توليد الكهرباء، والتصميم المعماري والبيئة الخضراء وكل ما يدعم سبل استدامة الموارد.
كما قررت جامعة الأزهر، خلال إعلان البيان الختامي وتوصيات مؤتمرها العلمي الثالث تحت عنوان “تغيُّر المناخ … التحديات والمواجهة”، الذي انعقد من 18-20 كانون الأول (ديسمبر)، دعم كافة المبادرات التي تم استعراضها خلال أيام المؤتمر والممثلة في مبادرة “سطح أخضر”، ومبادرة ذوي الهمم لدعم البيئة، ومبادرة “غرفة عملية صديقة للبيئة” لمراقبة السلوكيات البيئية الخاطئة ونشر السلوكيات الصحيحة.
وذلك بالإضافة إلى إعلان جامعة الأزهر 2022 “عاماً للمناخ والبيئة” ووضع أجندة متكاملة لرفع الوعي بضرورة الحفاظ على البيئة بين طلاب الجامعة وجميع منتسبيها.

Pin It on Pinterest

Share This