قال رئيس الوزراء الأوسترالي، سكوت موريسون، أمس الثلثاء إن بلاده ستتوجه إلى مؤتمر الأطراف السادس والعشرين (كوب 26) لتؤكد على هدف الوصول إلى “صافي صفر انبعاثات كربونية” بحلول عام 2050، لكنها لن تتزحزح عن تعهدها لعام 2030.
واتُهمت كانبيرا بالتباطؤ بشأن تحديد أهداف صفرية، وتلقى موريسون انتقادات لاقتراحه أنه قد لا يحضر حتى مؤتمر الأمم المتحدة لتغيُّر المناخ، أو مؤتمر كوب 26 الذى يُفتتح فى جلاسكو يوم الأحد. وقد أكّد منذ ذلك الحين أنه سيحضر.
وكتب موريسون في مقال رأي: “في جلاسكو، سأؤكد أن أوستراليا ستواصل القيام بدورها. وسوف نضع هدفاً لتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050، ولدينا خطة واضحة لتحقيق ذلك”.
وقال موريسون إن أوستراليا لن تغيّر أهدافها الحالية لخفض الانبعاثات لعام 2030 لأن البلاد في طريقها إلى تحقيق الهدف الحالي.
وكانت الحكومة قد تعهدت في وقت سابق بخفض الانبعاثات بنسبة تتراوح بين 26 و28 في المئة دون مستويات عام 2005 بحلول عام 2030.

Pin It on Pinterest

Share This