تحتاج نيجيريا إلى أكثر من 400 بليون دولار لتلبية احتياجاتها من الطاقة وخفض الانبعاثات من الوقود الأحفوري إلى الصفر.
وقال الرئيس محمد بخاري، في بيان أُرسل عبر البريد الإلكتروني، إن الجزء الأكبر من الأموال (310 بلايين دولار) مطلوب لإنشاء البنية التحتية لتوليد الكهرباء ونقلها وتوزيعها، وإن هناك حاجة أيضاً إلى 75 بليون دولار لإنشاء مبان، و41 بليون دولار أخرى لتمويل مرافق الصناعة والنقل، حسبما ذكرت وكالة «بلومبرغ».
ولم يحدد الرئيس إطاراً زمنياً لخطة الإنفاق، رغم أن الدولة الواقعة في غرب أفريقيا ستحتاج إلى دعم الدول المتقدمة لسد فجوة التمويل، التي تتجاوز الميزانية السنوية للطاقة للبلاد في السنوات الثلاثين المقبلة.
ويتعرض بخاري، الذي ألقى كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، لضغوط لإظهار كيفية انتقال أكبر دولة أفريقية من حيث تعداد السكان في نهاية المطاف إلى بديل للوقود الكربوني.
وكان البيان الصحافي لبخاري بمثابة بيان أهدافه غير محددة، وغير قابلة للتحقيق بالنسبة له دون مساعدة خارجية ضخمة، فيما تكاد تتطابق احتياجات التمويل مع حجم الناتج المحلي الإجمالي للبلاد العام الماضي. (عن “الشرق الأوسط”)

Pin It on Pinterest

Share This