كشف تقرير نشره الصندوق العالمي للحياة البرية يوم الأربعاء أن الصين تتصدر قائمة الدول المسؤولة عن القضاء على الغابات، بينما تحتل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المرتبة الثانية.

وجاء في التقرير الذي قام بإعداده فريق من الخبراء أنه “في الفترة بين 2005 و2013، كان لدول الاتحاد الأوروبي التأثير الأكبر في القضاء على الغابات، إلا أنه منذ عام 2014، أخذت الصين تتصدر قائمة الدول المسؤولة عن القضاء على الغابات”.

تجدر الإشارة إلى أنه في الفترة بين 2005 و2017، أدت عمليات استيراد المنتجات الزراعية التي قامت بها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى القضاء على أكثر من 3.5 مليون هكتار من الغابات وانبعاث حوالي 1800 طن من ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي، وهو ما يعادل نسبة 40 في المئة من إجمالي حجم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون السنوية في الاتحاد الأوروبي.

ورغم أن حجم عمليات القضاء على الغابات المرتبطة بالاستيراد انخفض خلال الفترة قيد المراجعة (2005-2017) بنحو نسبة 40%، فإن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مسؤولة عن نسبة 16% من إجمالي حجم القضاء على الغابات في إطار تنفيذ التجارة الدولية في عام 2017، وهو ما يعادل 203 آلاف هكتار من الغابات و116 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون المنطلق إلى الغلاف الجوي.

وبحسب التقرير تحتل الصين المرتبة الأولى في الترتيب، حيث بلغت حصتها من المسؤولية عن القضاء على الغابات العالمية في عام 2017 نسبة 24 في المئة، تليها الهند (نسبة 9%)، ثم الولايات المتحدة الأمريكية (نسبة 7 في المئة)، واليابان، التي كانت حكومتها مسؤولة عن نسبة 5% من إجمالي حجم القضاء على الغابات في العالم.

وبين الواردات التجارية التي كان لها تأثير ضئيل على إزالة الغابات، أشار الخبراء إلى فول الصويا وزيت النخيل ولحم البقر.

كما أن عملية القضاء على الغابات بشكل عام تتأثر سلبا باستيراد الأخشاب والكاكاو والبن، وبالتحديد، يرتبط أكبر حجم القضاء على الغابات بالواردات من البرازيل وإندونيسيا والأرجنتين وباراغواي.

المصدر: وكالات

Pin It on Pinterest

Share This