أعلن وزير البيئة دميانوس قطّار خلال ندوة بعنوان “التلوث البيئي في لبنان إلى أين”، أنه “عند الاضطلاع بعمق على التقارير البيئية يتبين أن تطبيق الحلول هو ما ينقصنا”.

وأضاف، أن “فلسفة السلوك وتغييره، يجب أن يرتكز على التربية وأيضاً على آلية ضريبية تسمح بفرض تغيير السلوك”.

وأعلن قطّار أننا أمام تحديين كبيرين، الأول يبرز في تخفيف مكبات النفايات في لبنان والثاني في صعوبة شراء تكنولوجيا لمعالجة النفايات في هذه المكبات.

وقال إنه في ظل الصعوبة بتأمين هذه التكنولوجيا، فإنه يجب علينا تطوير الوسائل المتوفرة حالياً.

Pin It on Pinterest

Share This