أعلنت لجنة “كورونا” في منطقة حاصبيا، بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية والطبيّة والبلديّة، حالة الاستنفار الصحّي منذ ليل أمس، بعد الإعلان وزارة الصحة العامة إصابة إحدى الوافدات- وهي من بلدة عين جرفا قضاء حاصبيا- قادمة من دولة قطر بفيروس “كورونا”.

وقد اتّخذت هذه الجهات مجتمعةً، بالتعاون مع قائمقام حاصبيا أحمد كريدي، سلسلة تدابير وقائيّة لمعالجة هذا الموضوع، بعدما تبيّن أنّ هناك 57 مخالطًا لها، فتمّ عزل بلدة عين جرفا ومُنع الدخول والخروج منها وإليها، بانتظار فحوصات الـ”PCR” الّتي ستقوم بها وزارة الصحة العامة اليوم لهؤلاء المخالطين، منعًا لانتشار الوباء في المنطقة، بخاصّة أنّها الإصابة الأولى التي تُسجَّل فيها.

وقد طلبات لجنة “كورونا” من المواطنين في المنطقة، “عدم الخوف والهلع، مع التشديد على ضرورة التقيّد بالتدابير الاحترازيّة والوقائيّة كافّة، مثل ارتداء الكمّامات والقفازات والابتعاد عن التجمّعات، والتقيّد بشروط النظافة، حفاظًا على سلامة وصحة الجميع ومنع انتشار هذا الوباء”.

Pin It on Pinterest

Share This