كلّفت وزارة التربية والتعليم ضباط السلامة في المدارس الحكومية برصد تحدي كسر الجماجم SKULL BREAKER”“، الذي انتشر عالمياً، ومنع ممارسته بين الطلبة.

جاء ذلك بعد تداول أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بانتشار تلك اللعبة بين طلبة بعض المدارس الحكومية والخاصة، وهو ما يمثل خطورة بالغة على حياتهم، خصوصاً وأنها تتسبب في إصابة ممارسيها في الرأس.

وأكد مصدر مطلع بوزارة التربية والتعليم لـ«الرؤية» عدم ثبوت ممارسة تلك اللعبة من جانب طلبة المدارس الحكومية، وفقاً لمتابعات ضباط السلامة المعتمدين بالمدارس، مبيناً حرص الوزارة على منع التصرفات الخطرة التي يمكن أن يقدم الطلبة، سواء كانت ألعاباً أو أي تجارب أخرى.

ولفت إلى أن لائحة السلوك الطلابي المعتمدة من الوزارة تمنع أي ممارسات تشكل خطورة من أي نوع على طلبة المدارس، إضافة إلى أنها تحدد عقوبات متدرجة وفقاً لطبيعة كل مخالفة.

وأبان أن مثل هذه الألعاب الخطرة تندرج ضمن مخالفات الدرجة الرابعة شديدة الخطورة، لكونها تمثل اعتداء على سلامة جسم الآخرين يتسبب في إصابات بالغة لهم، خصوصاً وأنها تتم في شكل خدعة دون علم الطرف المستهدف.

وأردف بأن عقوبة تلك المخالفة يصل لحد الفصل النهائي للطالب من المدرسة، أو الرسوب في مادة السلوك وحرمانه من 100 درجة كعقوبة بديلة عن الفصل النهائي.

واستنكر المصدر تصوير الحالات الفردية على أنها ظواهر عامة، مؤكداً أن ممارسة لعبة (SKULL BREAKER) من جانب بعض الطلبة داخل مدارس بعينها لا يعدو كونه حالات فردية لا تمثل ظاهرة بأغلب مدارس الدولة كما وصفها البعض.

ودعا الجميع إلى ضرورة تحري الدقة في كل ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي باتت وسائل إعلامية مسموعة ومقروءة ومرئية موازية للمؤسسات الصحفية و الإعلامية، لكنها تثبت كل يوم أنها وسائل غير مسؤولة.

يشار إلى أن لعبة SKULL BREAKER تتمثل في رقصة جماعية على أنغام موسيقية صاخبة تعتمد على القفز لأعلى، وهي تضم نحو 6 أفراد أو أكثر، وتنطوي على خدعة من يقف في الوسط بضرب قدمية أثناء القفز ما يتسبب في سقوطه على ظهره وارتطام رأسه بالأرض.

وكانت آخر ضحايا هذه الخدعة عالمياً، فتاة برازيلية توفيت إثر قفزها، بينما ركل صديقاها رجليها بمجرد هبوطها، لتقع أرضاً على دماغها، ما أدى إلى وفاتها.

وأصيبت طالبة في ميامي الأمريكية، بجروح خطيرة، حيث كشف فيديو الواقعة الفتاة في إحدى المدارس الثانوية بميامي، تقف في الوسط بينما تقف طالبتان إلى جوارها، وبمجرد قفزها ومن ثم هبوطها تقوم الطالبتان بركل رجليها من الخلف لتسقط، ما خلف عدداً من الإصابات بجسدها.

Pin It on Pinterest

Share This