قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن يوم الخميس إن بلادها وضعت نفسها على الجانب الصحيح من التاريخ في معركة مكافحة تغير المناخ وذلك بعد أن تبنى نواب البرلمان قانونا يهدف لخفض الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول 2050.

وينص القانون على وضع هدف محدد لخفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري إلى الصفر بحلول 2050 ويجعل من الملزم قانونا ألا يتجاوز ارتفاع حرارة الأرض 1.5 درجة مئوية وهو المستوى الذي تتوقعه الأمم المتحدة.

وقالت أرديرن للبرلمان ”اليوم اتخذنا قرارا أفتخر به… أتمنى أن يعني ذلك أن الجيل المقبل يدرك أننا… كنا على الجانب الصحيح من التاريخ“.

ويقر مشروع القانون الجديد طريقة لمعالجة انبعاثات غاز الميثان من الحيوانات تختلف عن الغازات الأخرى المسببة للاحتباس الحراري، لكنه يستهدف خفض انبعاثات غاز الميثان العضوي بنسبة عشرة بالمئة بحلول 2030 على أن تصل تلك النسبة إلى 47 بالمئة بحلول 2050.

وقال وزير تغير المناخ جيمس شو، وهو زعيم حزب الخضر الشريك في حكومة أرديرن، ”هذا… هو محور جهود نيوزيلندا الجادة للتصدي لتغير المناخ“.

Pin It on Pinterest

Share This