افتتح المدير العام لإدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية المهندس ناصيف سقلاوي، بمشارك رئيس بلدية شمع عبد القادر صفي الدين ورؤساء بلديات ومخاتير من المنطقة، طريقا زراعية حيوية في بلدة شمع الجنوبية، بتمويل من الريجي، وهي تربط حقول البلدة وتمكن المزارعين من الوصول الى اراضيهم.
واستفاد من هذا المشروع، الذي يأتي ضمن سلسلة المشاريع الانمائية التي تقوم بها الريجي، في اطار التنمية المستدامة، عشرات المزارعين من بلدتي شمع وطيرحرفا.

صفي الدين
وتحدث صفي الدين فاعتبر أن “المشاريع الانمائية التي ترفد فيها إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية القرى الجنوبية ستعود بمردود ايجابي على المزارعين والقاطنين في ارضهم وتساعدهم على التشبث بها وتساهم في رفع شأن التنمية، التي أسس لها دولة الرئيس نبيه بري في الجنوب”.

وشكر صفي الدين ل”سقلاوي ما يقوم به من مشاريع تعلق أوسمة على صدور الجنوبيين خصوصا، واللبنانيين عموما، لأنه تخرج من مدرسة الامام المغيب السيد موسى الصدر”.

سقلاوي
من جهته، أكد سقلاوي “مواصلة الريجي عملها في تقديم المشاريع التنموية، والتي تأتي ضمن مشاريع التنمية المستدامة، التي كانت أطلقتها الريجي ورعاها دولة الرئيس نبيه بري منذ عام 2016، إضافة إلى الارادة الجامعة لفريق عمل ناجح ومتجانس في إدارة مؤسسة الريجي، التي اعطت إلى خزينة الدولة، منذ أن توليت ادارتها 6 مليارات دولار”، وقال: “بذلك، تكون ادارة الريجي تحولت من مؤسسة تأخذ مساعدات من الدولة الى مؤسسة منتجة”.

أضاف: “ما غرسه في نفوسنا الامام السيد موسى الصدر يجعلنا نكون في خدمة الناس ونلبي حاجاتهم لأننا من مدرسة سياسية وجدت من أجل أن تكون بجانب الناس في مختلف الظروف”.

درع تقديرية
بعدها، قدم صفي الدين درعا تقديرية إلى سقلاوي. ثم أزيحت الستارة عن اللوحة التذكارية، التي تحمل اسم “طريق الريجي”.

وفي الختام، جال سقلاوي والحضور في الطريق المنفذة .

Pin It on Pinterest

Share This