أبرم البرلمان اللبناني اتفاقية “ميناماتا” بشأن الزئبق يوم 3 شباط (فبراير) 2017، ونشر قانون الإبرام، الذي يحمل الرقم 2، في الجريدة الرسمية يوم 9 شباط (فبراير)، وفي هذا التاريخ أصبح القانون نافذا.

ولكن حتى ساعة كتابة هذه السطور، ظهر يوم الإثنين الواقع فيه 15 أيار (مايو) 2017، لم يظهر إسم لبنان على لائحة الدول المصادقة على الإتفاقية على صفحتها على شبكة الإنترنيت. وهذا مؤسف حقا، إذ أنه ظهرت على هذه اللائحة أسماء بلدان صادقت على الإتفاقية بعد لبنان، مثل كندا وغانا والهندوراس وأفغاستان والنروج، ولبنان لا يزال غائبا عن هذه اللائحة، وبالتالي، هو لا يحتسب من بين الدول المصادقة على الإتفاقية، على الرغم من صدور القانون الخاص بهذا الأمر.

تتحضر الدول الأطراف في الإتفاقية لعقد مؤتمرها الأول في الفترة ما بين 24 و29 أيلول (سبتمبر) 2017 القادم، في جنيف، المدينة السويسرية، ولكن هناك حاجة ملحة أن يصل عدد الدول المصادقة على الإتفاقية إلى 50 دولة قبل هذا الموعد.

ولكي يصبح لبنان بلدا طرفا في الإتفاقية في موعد انعقاد مؤتمرها الأول COP1، على وزارة الخارجية اللبنانية، عبر ممثلية لبنان الدائمة في الأمم المتحدة، أن تقوم بالسرعة اللازمة، بإيداع أداة الإبرام (القانون الخاص بهذا الموضوع) وملف الإبرام كاملا في مكتب الشؤون القانونية في المركز الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك Office of Legal Affairs at the UN headquarters in New York ، وذلك في مهلة أقصاها 23 حزيران (يونيو) 2017.

ولذلك، نناشد وزارة الخارجية اللبنانية، أن تعير هذا الأمر الإهتمام اللازم، وأن تقوم بإنفاذ قانون إبرام اتفاقية “ميناماتا”، وإيداع هذا الملف قبل انتهاء المهلة المحددة، لكي تكتمل عضوية لبنان في هذه الإتفاقية، ويشارك لبنان في مؤتمرها الأول بكامل صلاحياته كبلد طرف فيها، له كامل الحقوق وعليه كامل الواجبات.

هل لدى المعنيين في وزارة الخارجية اللبنانية “الوقت الكافي” لإنجاز هذه المهمة؟ هذا ما نتمناه أن يحصل قبل 23 حزيران (يونيو) 2017.

 

 

 

Pin It on Pinterest

Share This