لا تزال الطبيعة الخضراء في العرقوب (جنوب البنان)، تمثل بعض أهم معالم الجمال في هذه المنطقة، أشجاراً ومساحات خضراء وكروم زيتون وعنب، فضلا عن معالم تراثية تؤكد جميعها كم تحفل هذه المنطقة بتنوع يضفي عليها طابعا مميزا: بيئيا، سياحيا، زراعيا واقتصاديا.

وللطبيعة الحصة الأكبر من المشاريع، التي تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء، ويتحرك المهتمون من أجل المحافظة على هذا التميّز، وبالتالي هناك العديد من المبادرات الهادفة، إلى الحفاظ على هذه الثروة البيئية، إن كان عبر القيام بحملات للحفاظ عليها، أو عبر تقديم شتى المساعدات لزيادة هذا الغنى الطبيعي.

 

لمنطقة أكثر إخضراراً

 

وفي هذا المجال، أطلق إتحاد بلديات جبل الشيخ مبادرة تهدف إلى تشجيع الزراعة، عبر إعطاء صاحب كل أرض، الفرصة لزرع أرضه بما يجده مناسباً، وبأدنى كلفة ممكنة، والهدف منها الحصول على منطقة أكثر إخضراراً.

ويوضح رئيس الإتحاد الشيخ صالح أبو منصور لـ greenarea.me أن “هذه المبادره موّجهة بشكل خاص إلى أصحاب الأراضي الخاصة، من أجل إعطائهم فرصة وتشجيعهم باسم الإتحاد لزراعة أراضهيم”.

وما يجدر التوقف عنده أن الإتحاد يقوم وعلى نفقته الخاصة بجرف الأرض وتسويتها وتحضيرها للزرع، مع ترك الحرية الكاملة لأصحاب الأراضي لإختيار نوع المزروعات التي يرغبون بها.

وأكد أبو منصور أن “الإتحاد مسؤول عن كافة الإجراءات المطلوبة، لعملية الزرع بدءاً من جرف الأرض وحتى أجرة العاملين”، وقال: “ما على صاحب الأرض إلاّ اختيار نوع المزروعات التي يريد”.

 

6000 غرسة

 

لاقت هذه المبادرة تجاوباً كبيراً من قبل أصحاب الأراضي والمواطنين على حد سواء، وهذا ما أكده أبو منصور، إذ قال أنه “نتيجة هذه المبادرة تم زرع 6000 غرسة في كافة بلدات الإتحاد”.

وقد لفتت هذه المبادرة أنظار العديد إليها، وطُلب من الإتحاد توسيع نطاقها، إلاّ أنّه “لا صلاحيات لنا بذلك” كما يوضح أبو منصور.

وتجدر الإشارة، إلى أن هذه المبادرة تغطي نطاق أربع عشرة بلدة، تابعة لإتحاد بلديات جبل الشيخ، هي: عين عطا، عين حرشي، تنورة، بيت لهيا، بيت كيفا، راشيا، عيحا، كفرقوق، ضهر الأحمر، العقبة، كفرمشكي، مجدل بلهيص، كوكبا وحوش القنعبة.

 

مشاريع مستقبلية

 

تعتبر البيئة إلى جانب القطاع الزراعي من أولى اهتمامات “اتحاد بلديات جبل الشيخ”، يبدو ذلك جلياَّ من خلال النشاطات المتعددة التي يقوم بها في هذا الإطار، بمساعدة متطوعين من شباب المنطقة.

ويوضح أبو منصور، في هذا السياق “نيةّ الإتحاد إطلاق مبادرة تشجير تطاول الأماكن العامة”، وذلك بمساعدة “مئة وإثنين وثلاثين شابا وشابة من الطلاب الجامعيين والثانويين في المنطقة”.

وهو يؤكد أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها الإتحاد بهكذا بنشا ، إذ أنّه “يخصص كل فترة زمنية لنشاط بيئي أو اجتماعي بمساعدة هؤلاء الشباب”.

 

نشاطات متعددة

 

وفي هذا الإطار، هناك العديد من المبادرات التي قام بها إتحاد بلديات جبل الشيخ، تأكيداً منه على أهمية المحافظة على البيئة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، تنظيف جانبي الطريق من دوار ضهر الأحمر إلى سوق راشيا.

فضلاً عن قيام مجموعة من الشبان والشابات المتطوعين، بمشاركة بلدية راشيا والإتحاد، بحملة تشجير الأراضي في جبل الشيخ، التي احترقت خلال الصيف، وذلك بهدف إعادة الأشجار وجمال الطبيعة في هذا الجبل، الذي أصبح خالي من الأشجار بسبب قطعها لتستخدم في التدفئة

.

 

Pin It on Pinterest

Share This