النهار

بدعوة من رئيس بلدية جدرا الأب جوزف القزي، التقى 17 رئيس بلدية من منطقة اقليم الخروب الشمالية، في منزل القزي في جدرا، لإنتخاب رئيس لاتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي، وتمّ الإتفاق بالإجماع على إنتخاب عضو مجلس بلدية شحيم المهندس زياد الحجار رئيسا للإتحاد، ورئيس بلدية الرميلة المحامي جورج الخوري نائبا للرئيس.
وأكد القزي خلال اللقاء على “ان اقليم الخروب ليس رمزا للعيش المشترك فقط، بل هو مصدّر للأدمغة والطاقات ولرجالات كبيرة في العالم، ووصلت الى أعلى مراتب ومراكز وإدارات الدولة والمؤسسات الخاصة”، مشيرا الى “اننا سنبقى من خلال اتحاد بلديات الاقليم، الصورة الحقيقية للوحدة بالتفاهم مع بعضنا”، مشددا على “ان إتحاد بلديات اقليم الخروب كان أسس على هذه المبادئ والقيم”.
وأضاف: ” علينا مسؤوليات كبيرة، لذلك تتطلب منا الحكمة والوحدة في الإتحاد من اجل الخير العام، وانماء مناطقنا، فقوة الإتحاد تكون بتضامنه، وهناك ثقة تامة برئيس الاتحاد ونائبه اللذين ننتخبهما”، مشددا على أهمية وضرورة التضامن في الإتحاد”، مشيرا الى “انه مهما كانت الأمور صعبة، لكن بإتحادنا نشكل قوة ضاغطة بإتجاه وزارات الخدمات وقياداتنا السياسية والمرجعيات”، مشيرا الى “ان اليوم اللقاء هو للتشاور والتحاور بمحبة بين بعضنا البعض في موضوع انتخابات رئيس ونائب رئيس اتحاد بلديات الاقليم الشمالي الذي حدد غدا الاثنين في مركز قائمقامية الشوف في بيت الدين، من جهة، ومن جهة أخرى للتعرف على الوجوه الجديدة لرؤساء البلديات”، مؤكدا “اننا كرؤساء بلديات منتخبين نتكامل مع نواب منطقتنا بتفاعل من أجل خدمة مصالح البلديات في قراها”، لافتا الى “ان وحدة الاتحاد وموقفه الجامع جنب المنطقة تحديات عديدة وكبيرة على الرغم من ارباكنا الكبير في مشكلة النفايات التي باتت تشكل ثقلا كبيرا على البلديات وتستنزفها”، مشيرا الى “ان ارادتنا تتوحد مع ارادة المرجعيات السياسية بما فيه الخير لنا”، لافتا الى “ان طرح الحجار رئيسا للاتحاد ليس سرا، فهو يعتبر من المؤسسين للاتحاد عندما كان رئيسا لبلدية شحيم سابقا”، لافتا الى “ان هذا الموضوع جاء بناء على ارادة الجميع”.
وبعد التشاور والنقاش بين رؤساء البلديات، تم التوافق على انتخاب الحجار رئيسا للاتحاد والخوري نائبا للرئيس . ثم اختتم اللقاء بمأدبة عشاء تكريمية على شرف الحضور.

Pin It on Pinterest

Share This