ترأس رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، الجلسة الأولى للمجلس البلدي الجديد في مدينة صيدا، في قاعة الحاج منذر أبو ظهر في القصر البلدي، في حضور نائبه إبراهيم البساط، رئيسة الدائرتين المالية والإدارية زهرة الدرزي، رئيس الدائرة الهندسية في البلدية المهندس الدكتور زياد الحكواتي وأعضاء المجلس البلدي المنتخب.

وافتتح السعودي أعمال الجلسة، مرحبا بالاعضاء في المجلس البلدي، “خصوصا الجدد منهم، الدكتور ناصر حمود والمحامي ميشال طعمة والمهندس إبراهيم الحريري والأستاذ إبراهيم الراعي”، وقال: “الإنتخابات البلدية أصبحت وراءنا، وأمامنا تحديات ليست سهلة لتنفيذ المشاريع التي أطلقناها في برنامج العمل، وهي مشاريع إنمائية تستأهلها مدينة صيدا. وهنا أنتهزها فرصة لنجدد جميعا التمسك بشعارنا المرفوع: السياسة تقف عند باب البلدية وبابها مفتوح أمام الجميع ويدنا ممدودة لكي نتعاون مع الجميع من أجل مصلحة صيدا وأهلها”.

بعد ذلك تم البحث في جدول الأعمال، الذي تضمن جملة من النقاط البلدية، ومن البحث في إدارة الحديقة العامة التي أقيمت مكان جبل النفايات. وجرى عرض تشكيل لجان المجلس البلدي وتوزيع المهام عليها.

 

Pin It on Pinterest

Share This