بدأت مساحات النفايات والردم العشوائي تتقلص على الشاطئ البحري الجنوبي، بين الرميلة وصيدا إلى صور والناقورة؛ لتحل مكانها حدائق عامة وأماكن للترفيه والاستجمام والصيد بالصنارة، بمبادرات من بلديات أحياناً أو فردية في أحيان أخرى. فمكب النفايات بين الزهراني والغازية تحول حديقة عامة بإخراج «بلدي» وصارت محط أنظار القاصي والداني كونها تطل من ارتفاع على الماء ويقصدها صيادو الصنارة و«الصورة» على حدّ سواء.
أجمل ما في هذا الشاطئ وقته الذهبي، عندما تنحني الشمس لتغرق في الأصيل، فتتحول صفحة الماء ذهبية خالصة تصطاد العيون والقلوب، والمراكب وعدسات المصورين…

_MG_5079_1

Ghazieh 2014_9535 -1

Ghazieh 2015_2721

Ghazieh 2015_2748

Ghazieh 2015_2750

Ghazieh 2015_9410

Ghazieh 2016_5681

Ghazieh 2016_7866

Ghazieh 2016_7904

 

Rmaileh 2016_1481

Rmaileh 2016_1532-2

Tyr 2015_9561

Tyr 2015_0395

Tyr 2014_9003

 

Saida 2015_2741

Saida 2014_5671

Saida 2012_0525

 

Saida 2014_0669

 

Saida 2014_1603

Saida 2014_5591

Pin It on Pinterest

Share This