أنور ياسين |

بعد طول انتظار ومداولات لا تعد ولا تحصى وتعديلات متلاحقة على قرار مجلس الوزراء المتعلق بالخطة الشاملة للنفايات المنزلية الصلبة، جاءت لحظة الحقيقة المخيبة للامال، وانتهت المهلة المحددة التي اعلنها مجلس الوزراء لفض عروض مناقصات الشركات المهتمةبكنزالنفايات الصلبة، وبناء على ذلك عقد في مقر مجلس الانماء والاعمار اجتماع عمل، منع الاعلام من الدخول اليه حتى لاخذ الصور التلفزيونية، وضم وزير البيئة محمد المشنوق ورئيس المجلس نبيل الجسر وممثلين عن مجلس الوزراء واللجنة المختصة بفض العروض، بحضور وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الذي غادر المكان لحضور جلسة مجلس الوزراء، مع بداية انطلاق عملية فض العروض برئاسة (مشنوق) البيئة،.

  وبعد اجراء عملية فض العقود التي استمرت لاكثر من ساعتين عقد المشنوق مؤتمرا صحافيا لخص فيه نتائج فض العروض قائلا: اجتمعت اللجنة الوزارية المكلفة الاشراف على المناقصة الجارية لمعالجة النفايات الصلبة في لبنان واغلقت باب القبول باي عرض جديد بعد تاريخه، ثم نظرت اللجنة في العروض المقدمةوتبين لها ما يلي: بالنسبة للمنطقة الخدماتية رقم (1) اي بيروت وضاحيتيها الجنوبية والشمالية لم تتقدم اي عروض، بالنسبة للمنطقة (2) اي المتن وكسروان وجبيل وجدت 3 عروض، بالنسبة الى المنطقة(3) اي جبل لبنان الجنوبي عاليه،بعبدا والشوف، لم تتقدم اي عروض، والمنطقة (4) اي الشمال وعكار قدم عرض واحد ، كذلك الامر بالنسبة الى المنطقة رقم (5) اي بعلبك الهرمل والمنطقة رقم (6) اي لبنان الجنوبي والنبطية.

ورأى المشنوق انه من الطبيعي ان تتخذ اللجنة قرارها بعدم فتح اي عروض في المناطق التي فيها عرض واحد فقط، وركزت على المنطقة الثانية اي المتن، كسروان، وجبيل حيث يوجد ثلاث عقود تم فتحها للتاكد من احتوائها على جميع المطلوبات فيها، وكانت البداية مع فتح عرض شركةبوتيك،اندفكو،ييزانووتمت الموافقة المبدئية علي قبولها في العرض، ثم فتح عرض شركة اراكو، سوريكو،وايضا تم قبول عرضها مبدئيا لاكتمال المطلوبات، وكان العرض الثالث من شركةلافاجيت،خوري،دانيكووتم القبول المبدئي بها ايضا.

وقال المشنوق: انه من الطبيعي دراسة هذه العروض من الناحية القانونية والادارية، والمالية التي يتم فتحها بعد عملية التقييم، وفي ضوء هذه النتائج ستقوم اللجنة بوضع محضر كامل وسيرفع بتقرير الى مجلس الوزراء للمتابعة. في حال قرر المجلس اجراء مناقصات جديدة للمنطقتين (1) و(3) اي بيروت وضواحيها، وجبل لبنان الجنوبي، او فتح العروض المقدمة على المناطق (4) و(5)و(6) لانه يوجد عرض واحد على كل منطقة فله الخيار، فالقرار هنا لا ناخذه نحن كلجنة.

وعن تفسيره لعدم التقدم بعروض في بيروت قال المشنوق: قد تكون هناك مشكلة ايجاد المطامر وربما ارتأت الشركات الا تتقدم بعروض هنا بسبب الكميات او تعقيد المناقصة فيها، ولا اريد ان اضع نفسي مكان هذه الشركات التي من حقها الدخول في المناقصة او الاعتذار، ولفت المشنوق الى تلقي اللجنة مجموعة اعتذارات من شركات كانت من الذين حصلوا على دفاتر الشروط ودفعوا ثمنها البالغ 15.000 دولار للدفتر الواحد، ( تعود الى مجلس الانماء والاعمار).

وعما اذا كان تاريخ اقفال مطمر الناعمة قد سقط بالضربة القاضية؟ قال وزير البيئة انه لا علاقة لمطمر الناعمة باي شيء حصل اليوم، فالمطمر وعدنا باقفاله في ١٧ تموز وسيقفل.

وعن علامات الاستفهام التي تطرح على عدم تقديم عرض من شركة سوكلين قال المشنوق: ليست لدي علامات استفهام، واكرر ان من حق الشركات ان تقدم عروض او تعتذر .

ونفى وزير البيئة امكانية معرفة امكنة المطامر في المتن وكسروان في الوقت الراهن قبل دراسة العروض التي قبلت بالشكل حتى الان.

وفي معرض رده على ما اذا كان اقتراح تصدير النفايات الى الخارج ما زال جاريا؟ فضل المشنوق حصر الكلام في المناقصات، خاتما بان تقرير اللجنة سيرفع الى مجلس الوزراء الذي سيفصل في موضوع اعادة طرح المناقصات او التصدير الى الخارج، مشددا على ضرورة التسريع في طرح هذا الموضوع للبت به، لافتا الى امكانية طرحه من خارج جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء المقررة الخميس المقبل.

يذكر ان دفتر شروط المناقصات يشير الى انه لا يمكن اجراء مناقصة في اي منطقة اذا لم تتقدم للعرض 3 شركات كحد ادنى، كما تضمن دفتر الشروط تحديد عدد الطونات الذي تفرزه بيروت ب 1550 طن، جبيل 1050 طن، الشوفعالية 655 طن، عكار 1250 طن، الجنوب 1100 طن، والبقاع 950 طن“.

Pin It on Pinterest

Share This