تنوي وكالة “ناسا” الفضائية الأميركية أن تنشئ بحلول عام 2030 على سطح القمر قاعدة يعيش ويعمل فيها العلماء.

وذلك بموجب برنامج “أرتميس” القمري الأميركي بحسب صحيفة The Times.

وقال هوفارد هو رئيس المرحلة الأولى من برنامج “أرتميس – 1” الذي يقضي بإرسال مركبة “أوريون” غير المأهولة إلى مدار حول القمر:” إننا سنستطيع في العقد الجاري إرسال البشر إلى القمر حيث سيقيمون خلال فترة طويلة”. وأضاف أن “القاعدة القمرية ستتألف من مستوطَنة أساسية تقع على سطح صالح للعيش ومنصة متحركة وروفر قمري”.

وسيتم تمويل المشروع عن طريق الحكومة والبرامج الخاصة. ويتوقع أن تنشر المستوطنة داخل حفرة (شكلتون). وستشهد القاعدة القمرية تجربة التكنولوجيات التي ستستخدم لاحقا عند استصلاح المريخ.

وقال هوفارد:” نحن نعمل على تحقيق برنامج العودة إلى القمر. والغاية التالية هي الرحلة إلى المريخ التي ستستغرق عامين. لذلك يجب علينا دراسة ما يوجد خارج مدار الأرض دراسة دقيقة”.

يذكر أن كلفة برنامج “أرتميس” تقدر اليوم بـ37 مليار دولار. وستبلغ تلك القيمة بحلول عام 2025 نحو 90 مليار دولار.

جدير بالذكر أن “ناسا” أطلقت يوم 16 تشرين الثاني مركبة “أوريون” غير المأهولة إلى مدار القمر بواسطة صاروخ Space Launch System بموجب برنامج “أرتميس 1”. أما برنامج “أرتميس – 2” فيقضي بإرسال مركبة مأهولة إلى مدار القمر. ثم سيتحقق برنامج “أرتميس – 3” مع هبوط رواد الفضاء على سطح القمر والقيام برحلات مأهولة منتظمة إلى القمر.

Pin It on Pinterest

Share This