تتسلل أشعة الشمس للشوارع الضيقة في قرية فالفيردي ديلا فيرا الإسبانية، عبر ستائر متعددة الألوان مصنوعة من أكياس التسوق البلاستيكية وبقايا اللوحات الإعلانية القديمة.

وشاركت مجموعة، أغلبهم من كبار السن، في نسج ستائر من المواد المعاد تدويرها لتزيين منازلهم، وحماية جيرانهم من الحرارة الحارقة، فضلا عن القيام بدور تجاه الحفاظ على البيئة.

وسجلت إسبانيا ثلاث موجات حر طويلة بشكل غير معتاد هذا الصيف، مما تسبب في تأجيج حرائق الغابات المدمرة وفاقم من تداعيات واحدة من أسوأ موجات الجفاف منذ عقود.

ويستخدم النساجون إبر التطريز لتقطيع البلاستيك لشرائح رقيقة يتم بعد ذلك صباغتها ونسجها وتعليقها في الشوارع لحماية المارة من حرارة الشمس.

Pin It on Pinterest

Share This