ذكر تقرير بيئي، يتم إعداده كل 5 سنوات، وأصدرته الحكومة، أن أستراليا فقدت أنواعاً من الثدييات أكثر من أي قارة أخرى، ولديها واحد من أسوء معدلات انخفاض الأنواع بين أغنى دول العالم.

ومن المعروف أن بعض الحيوانات، مثل السقنقور أزرق الذيل، موجودة الآن في الأسر فقط، في حين أن الجرذ الصخري الشائع، وخفاش الفاكهة، من بين الثدييات المعرضة لخطر الانقراض في السنوات العشرين المقبلة، ويرجع ذلك إلى حد بعيد، إلى إدخال أنواع مفترسة.

Pin It on Pinterest

Share This