توفي 11 شخصا على الأقل في العاصمة اليابانية طوكيو، جراء التعرض لضربات الحر خلال شهر حزيران، وهو أعلى عدد وفيات بضربات الحر يسجل في هذا الشهر منذ عقد من الزمن على الأقل في ظل موجة الحر الشديدة التي تشهدها المدينة.

ووفقا للبيانات الرسمية، فقد كان الضحايا الـ 11 ما بين الأربعينيات والتسعينيات من العمر، حيث تم العثور على تسعة منهم مستلقين وفاقدي الوعي في منازلهم أو في أماكن أخرى مغلقة.

Pin It on Pinterest

Share This