أمضى جو غراند، مهندس كمبيوتر ومخترق للأجهزة معروف لدى الكثيرين باستعادة العملات المشفرة من الأماكن التي يصعب الوصول إليها، ساعات في اقتحام الهاتف للعثور على جزء بسيط من بيتكوين.

ففي مقطع فيديو على يوتيوب صدر يوم الخميس، سافر غراند من بورتلاند إلى سياتل في محاولة لاستعادة “ملايين الدولارات” في بيتكوين (BTC) من هاتف سامسونغ غالاكسي إس آي آي مملوك للافار، وهو سائق حافلات محلي. اشترت لافار عملات بيتكوين في الأصل في يوليو ٢٠١٦ بطريقة “فائقة الدقة”، ودفعت لشخص في مقهى وتخزين العملات المشفرة في محفظة على الهاتف قبل وضعها في المخزن وفقدان الجهاز.

بعد العثور على الهاتف في عام ٢٠٢١، لم يستطع لافار تذكر كلمة مرور التمرير السريع، ولكنه تذكر إعداد خيار محو البيانات إذا تم إجراء العديد من المحاولات غير الصحيحة. وقد اتصل هو وصديقه بغراند بعد اكتشاف مقاطع الفيديو الخاصة به على يوتيوب، مما سمح للمخترق الأخلاقي بإجراء عدة محاولات للوصول إلى ذاكرة الهاتف واستعادة العملات المشفرة.

بعد بعض اللحام الجزئي، وتنزيل الذاكرة واكتشاف نمط التمرير السريع من سامسونغ للوصول – والذي اتضح أنه الحرف “L” – فتح لافار محفظة ماي سيليوم بيتكوين الخاصة به واكتشف ٠,٠٠٣٠٠٨٦١ بيتكوين فقط – بقيمة ١٠٥ دولارات أمريكية في ذلك الوقت، وصولًا إلى ما يقرب من ٦٣ دولارًا أمريكيًا وقت كتابة المقالة. تمكن غراند لاحقًا من تحديد مشغل الحافلات الذي اشترى ما قيمته ٤٠٠ دولار من بيتكوين في عام ٢٠١٦، ذهب معظمها إلى خدمة خلط عملات مشفرة تسمى بيت بليندر، والتي تم إغلاقها في عام ٢٠١٩.

حيث قال لافار: “أنا محبط قليلًا”. “لم نربح المال، لكننا بالتأكيد كوننا أصدقاء جدد”.

كانت هذه تفاصيل خبر مخترقٌ أخلاقي يحاول استرداد “ملايين” من عملات بيتكوين المفقودة، ويجد ١٠٥ دولارات فقط لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على كوين تليجراف وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Pin It on Pinterest

Share This