في إطار الجهود التي تبذلها “بيئة” للتخلص الآمن من النفايات البلاستيكية، أطلقت الشركة العُمانية القابضة لخدمات البيئة “بيئة” آلات تجميع قناني الماء البلاستيكية بهدف ترسيخ ثقافة إعادة التدوير وتحقيقاً لِمَفْهُوم الإقتصاد الدائري واسترداد قيمة المواد والتقليل من كمية النفايات المنتجة.
تعمل هذه الآلات المتبكرة بتقنية الذكاء الاصطناعي، حيث يمكنها التعرُّف على نوع القنينة المستهدفة عن طريق أجهزة التحسس المُدمجة بها. وقد قامت “بيئة” بتوزيع 17 آلة ضمن المرحلة الأولى من المشروع والتي غطت محافظة مسقط، علماً بأن الشركة ستقوم بالتوسع في توفير هذه الآلات في باقي محافظات السلطنة خلال المرحلة القادمة.
وضمن هذا المشروع، قامت شركة “بيئة” بتوقيع إتفاقيات مع عدد من الشركات المحلية لدعم المشروع ضمن مبادراتها للمسؤولية الاجتماعية. وتنقسم هذه الاتفاقيات إلى نوعين، حيث يتعلّق النوع الأول بمواقع هذه الآلات، فيما يتعلّق النوع الثاني من الاتفاقيات بمنح المكافآت والحوافز الرمزية لمستخدمي هذه الآلات.
الجدير بالذكر بأن رؤية عُمان 2040 تركز على تفعيل دور الإقتصاد الدائري، بحيث تتحول السلطنة من الإعتماد على الإقتصاد الخطي (استخراج، تصنيع، تخلُّص)، والإنتقال إلى نهج الاقتصاد الدائري للحفاظ على قيمة الموارد. ويخلق الإقتصاد الدائري فرصاَ لوظائف جديدة، ويساهم في الحدّ من المشاكل الصحية والبيئية ويقلّل من التلوث. علاوة على ذلك يسهم تحسين نظام تجميع النفايات ونقلها والتخلص منها في تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وذلك من خلال خفض الانبعاثات من مركبات جمع النفايات ومن المرادم الهندسية بسبب تحلّل النفايات العضوية فيها.

Pin It on Pinterest

Share This