أعلن رئيس الخدمة الصحفية لمؤسسة “روس كوسموس”، فلاديمير أوستيمينكو، أن بلاده تعتمد على مكونات محلية الصنع في تطوير صواريخها الفضائية.

وفي مقابلة أجراها مع قناة “روسيا 24” مؤخرا قال أوستيمينكو: “صواريخ الفضاء الروسية مجمعة من مكونات محلية مصنعة في الاتحاد الروسي بنسبة 100% تقريبا”.

وأضاف “هناك بعض القيود للحصول على مايلزم لتمويل صناعة الصواريخ، وقيود على بعض التقنيات اللازمة لمكونات صواريخ الفضاء وخصوصا الإلكترونيات، فيما مضى كنا نشتري بعض الأجهزة أو المكونات الإلكترونية من بلدان أجنبية، أما الآن فننتقل لمرحلة استبدال هذه الواردات بشكل ناجح، لذلك فإن صواريخ الفضاء الروسية مكونة عمليا في الوقت الحالي من مكونات محلية الصنع بنسبة 100%”.

وأشار أوستيمينكو إلى أن “الأقمار الصناعية التي تطورها روسيا تصنَع من مكونات محلية هي الأخرى، باستثناء تلك التي تطور في إطار مشاريع مشتركة مع بلدان أخرى”.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس مؤسسة “روس كوسموس” دميتري روغوزين، كان قد أبلغ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق أن الخطط تجري لاستبدال الواردات التي تتعلق بأقمار Glonass أيضا، حيث من المفترض أن يتم التخلي عن المكونات الأجنبية بالكامل مع حلول عام 2025.

المصدر: تاس

Pin It on Pinterest

Share This