أعلن أوليغ ميلنيك، مدير مختبر الهيدروميكانيكا العامة في معهد الميكانيك بجامعة موسكو، أن ظهور بركان في مقاطعة العاصمة الروسية، أمر غير ممكن لعدم وجود الظروف الملائمة.
ويقول ميلنيك في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء بمناسبة يوم علماء البراكين، الذي يحتفل به في 30 مارس، “بالطبع، لا يمكن ظهور بركان في مقاطعة موسكو. لأنه لظهور البركان، يجب أن تكون الصهارة قريبة نسبيا من سطح الأرض. ويمكن أن تظهر الصهارة في أماكن مختلفة، ومن بين هذه الأماكن، الحلقة النارية حول المحيط الهادئ، وهناك حلقة نارية صغيرة حول البحر الأبيض المتوسط- البراكين الإيطالية واليونانية”.

ويضيف موضحا، تنشط البراكين في مناطق يطلق عليها علم الجيولوجيا “مناطق الاندساس” أو (مناطق الغوص)، حيث “تزحف” صفيحة محيطية أو بحرية تحت الصفيحة القارية وتنصهر.

وهناك براكين أخرى في الجبال وسط المحيط. هناك تتشكل القشرة الأرضية، وتتحرك كتلها وتصبح صهارة جديدة. كما توجد ما يسمى أيضا بالنقاط الساخنة أو ما يطلق عليها أيضا “أعمدة الوشاح”، كما على سبيل المثال في هاواي أو تحت يلستون، حيث ترتفع الصخور من أعماق كبيرة، لتصهر القشرة الأرضية مشكلة كمية صهارة هائلة.

ويقول ميلنيك مختتما حديثه، لا توجد مثل هذه الظروف في مقاطعة موسكو، أي لا يمكن ظهور البراكين فيها.

المصدر: نوفوستي

Pin It on Pinterest

Share This