لفت رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب في مستهل اجتماع المجلس الأعلى للدفاع في قصر بعبدا إلى انه “في كل يوم نرى معاناة اللبنانيين للحصول على السلع المدعومة، بينما العلاج يكون ببطاقة تمويلية تؤمّن للعائلات دعماً مباشراً يلغي الدعم الذي يصل إلى الناس بالقطّارة بسبب جشع بعض التجار وغياب الضمير الإنساني”.

ورأى ان “انتشار كورونا يتزايد وهناك نسبة عالية من المواطنين لا يلتزمون بالإجراءات بينما يبدو أننا على مشارف الموجة الثالثة ليس فقط في لبنان وإنما في العالم وقد تكون أخطر من سابقاتها.. أتبنّى تمديد التعبئة العامة ستة أشهر جديدة تمتد لغاية نهاية أيلول”.

Pin It on Pinterest

Share This