صمم باحثون في المكسيك قناعا جديدا للأنف في ظل “كوفيد-19″، يمكن وضعه فقط أثناء تناول الطعام، وفقا لتقرير صدر يوم الأربعاء.

وكُشف عن أقنعة الأنف – التي يتم ارتداؤها تحت قناع كامل – في فيديو توضيحي حيث يجلس رجل وامرأة لتناول الغداء، وفقا لرويترز.

وفي الفيديو، يخلع الزوجان أقنعتهما العادية ليكشفا عن القناع الخاص بالأنف فقط، قبل تناول الطعام على طاولة خارجية.

ورحب بعض المراقبين بالفكرة على “تويتر”، قائلين إنها “ستقلل انتقال الفيروس”، بينما سخر آخرون من المظهر.

وتعد الخلايا البشرية التي تمنح الناس حاسة الشم، نقطة دخول رئيسية لفيروس كورونا، ما يجعل أغطية الأنف مهمة، وفقا لجامعة جونز هوبكنز.

ولكن منظمة الصحة العالمية توصي الناس بارتداء أقنعة تغطي أنوفهم وأفواههم وذقونهم، لحماية أفضل من الفيروس.

وأظهرت دراسات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، أن المزيد من مواد القناع أفضل بشكل عام. وفي الشهر الماضي، أظهرت دراسة لـ CDC أن الإخفاء المزدوج يمكن أن يقلل بشكل كبير من انتشار فيروس كورونا.

ولم يذكر التقرير اسم الباحثين المكسيكيين أو شركتهم أو متى يمكن أن تصبح أقنعة الأنف متاحة للجمهور.

المصدر: نيويورك بوست + رويترز

Pin It on Pinterest

Share This