لا تزال الفيضانات تضرب مختلف أنحاء سيدني وولاية نيوساوث ويليز، حيث اقتلعت عددا من المنازل من أساساتها ووصل ارتفاع الامطار في بعض المناطق الى 15 مترا.

وأجلت سلطات الطوارئ نحو 18 الف شخص من المناطق الاكثر خطرا، فيما لم تسجل حتى الساعة أي حادثة وفاة، ما اعتبرته رئيسة حكومة الولاية اعجوبة نظرا لقوة الفيضانات التي لم تشهد مثلها الولاية منذ 50 عاما.

وأكد عدد من المصادر، أن جميع ابناء الجالية اللبنانية بخير، اذ لم تسجل اي حادثة باستثناء بعض الاضرار المادية التي عمت مختلف مناطق الولاية وبلغت حتى الساعة نحو مليار دولار.

ويتوقع استمرار هطول الامطار حتى الخميس المقبل.

Pin It on Pinterest

Share This