أكد وزير الصحة في حكومة تصريح الأعمال حمد حسن اثر اجتماع لبحث اجراءات الاقفال، ان “كل القرارات التي تتخذ هي ثمرة نقاش ولقاءات وجهد جبار واللجنة الوزارية ذات الصلة التي تتابع ونوجه تحية خاصة للجنة الصحة النيابية”، لافتا إلى انه “أقفلنا البلد من أجل 3 أهداف اساسية هي رفع الجهوزية على مستوى المستشفيات الحكومية والخاصة، هناك تعاون ملموس من قبل المستشفيات الخاصة ووفرنا عددا من الاسرة تماشيا مع الارقام المرتفعة لعدد الاصابات بكورونا، وأيضا الهدف تخفيف الضغط على القطاع الصحيـ فعدد الاصابات بالقطاع الصحي مرتفع، ولا يمكن تحقيق كل الاهداف فكل البلاد تقفل وتفتح بناء على السلوك المجتمعي”.
ولفت إلى ان “التوازن دقيق بين الجسم الحاضن للفيروس مع خلسة انتقاله، كما هو هذا التوازن دقيق بين الصحة والاقتصاد وكي نذهب نحو اقتصاد آمن نحن بحاجة إلى وضع صحي آمن”. وقال: “نحن أخذنا الحد الأدنى للإقفال الذي هو أسبوعين وأتمنى ان تكون العودة آمنا”.

وأعلن ان “اللجنة الوطنية لكورونا ستجتمع غدا وأخذنا بتوصيات اليوم وما سنتفق عليه هو لمصلحة المجتمع وهذا هو التوازن الدقيق بين الحاجة الاقتصادية وعدم تعريض المجتمع لخطر صحي”.

Pin It on Pinterest

Share This