يمكن أن يصطدم القمر الصناعي السوفيتي الصنع المعطل “كوسموس – 2004” في مدار الأرض بجزء من صاروخ أجنبي الصنع من بقايا النفايات الفضائية.

صرح بذلك ناطق باسم مؤسسة “روس كوسموس” الفضائية لوكالة “تاس” الروسية.
وقد أكد النظام الأوتوماتيكي الروسي الخاص بالإنذار عن الحوادث الفضائية (بصفته فرعا من “روس كوسموس”) احتمال تقاطع مساري القمر الصناعي السوفيتي المستعمل القديم ” كوسموس – 2004″ وجزء من صاروخ أجنبي الصنع.

فيما لم يذكر الناطق بلدا ينتمي إليه الصاروخ واكتفى بالقول إن كليهما ينتميان في الوقت الراهن إلى النفايات الفضائية.

وحسب المعلومات الواردة من النظام الأوتوماتيكي الروسي فإن الجسمين الفضائيين المذكورين لا يشكلان خطورة على الأقمار الصناعية الروسية العاملة والمحطة الفضائية الدولية.

وقال ناطق باسم “روس كوسموس” إن خبراءها سيحددون في حال وقوع الاصطدام مدى تطاير الشظايا ومدى خطورتها.

المصدر: تاس

Pin It on Pinterest

Share This