أعلنت الحكومة الفرنسية أن السلطات وضعت سبعة أقسام إدارية إضافية تشمل مدنا كبرى مثل ليل وستراسبورغ وديجون، في حال تأهب قصوى، في ظل تسارع حالات الإصابة بكوفيد-19.
ومن بين الأقسام الإدارية الفرنسية البالغ عددها 101، يعتبر 28 قسما الآن “مناطق حمراء”، وهي مناطق ستلجأ السلطات إلى فرض إجراءات استثنائية فيها، سعيا إلى إبطاء عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

Pin It on Pinterest

Share This