استأنفت السلطات اليابانية عمليات البحث عن عشرات البحارة المفقودين بعد غرق سفينة بسبب إعصار، لكن أمواجا عالية وأحوالا جوية سيئة منعت سفن الإنقاذ من المشاركة في العملية.

وأنقذ خفر السواحل الياباني ناجيا ثانيا بعدما أطلقت السفينة “غالف لايفستوك 1” التي كانت تقل طاقما من 43 بحارا ونحو ستة آلاف بقرة، نداء استغاثة بالقرب من جزيرة أمامي أوشيما اليابانية التي ضربها الإعصار مايساك.

ويفترض أن يضرب إعصار آخر أقوى هو هايشن، في وقت متأخر من السبت اليابان، ترافقه رياح سرعتها 290 كلم في الساعة.

Pin It on Pinterest

Share This