بدأت سنغفورة اليوم، عشية اليوم العالمي للفيل، بإتلاف 9 أطنان من العاج، في أكبر عملية من نوعها منذ أعوام عدة في العالم.

وأوضحت هيئة المحميات الطبيعية الوطنية في سنغافورة أن إتلاف هذا المخزون الذي يضم أنياب 300 فيل إفريقي، تهدف إلى تجنب عودة هذا العاج إلى السوق، وإلى الحؤول دون تزويد السوق السوداء العاج.

وأوضح ناطق باسم الهيئة أن كسارة صناعية للصخور ستتولى إتلاف هذه الكمية من العاج التي صودرت بين العامين 2014 و2019. وستحتاج الكسارة إلى ما بين 3 و5 أيام لإنجازها، على أن تحرق البقايا بعد ذلك.

وشددت الهيئة على أن عملية الإتلاف هذه، وهي الأكبر في العالم خلال السنوات الأخيرة، تعبر عن تصميم سنغافورة القوي على مكافحة الإتجار غير المشروع بالفصائل الحيوانية البرية.

وصودرت الكمية الأكبر من هذا المخزون ومقدارها 8,8 أطنان في العام 2019، وتبلغ قيمتها 16,6 مليون دولار.

وباستثناء بعض الحالات القليلة، منعت التجارة الدولية للعاج منذ العام 1989 بعد تراجع عدد الفيلة في إفريقيا من بضعة ملايين في منتصف القرن العشرين إلى 600 ألف فحسب في نهاية الثمانينات.

Pin It on Pinterest

Share This