أعلنت مصادر مطلعة في مجال صناعة الفضاء أن روسيا عازمة على إطلاق 6 أقمار اتصالات جديدة إلى مدارات الأرض قبل نهاية العام الجاري.

وتبعا للمصادر فإن  “روسيا تنوي إطلاق 6 أقمار من نوع Gonets-M هذا العام، أول 3 أقمار منها من المفترض أن ترسل إلى مدارات الأرض في سبتمبر القادم، باستخدام صاروخ روسي من نوع Soyuz-2.1b، وسيتم إطلاقها من قاعدة بليسيتسك الفضائية الروسية، أما الدفعة الثانية من هذه الأقمار فقد تطلق في نوفمبر أو ديسمبر العام الجاري”.

وأشارت المصادر إلى أن الصواريخ التي ستخصص لإطلاق أقمار Gonets المذكورة ستحمل إلى الفضاء أيضا مجموعة من الأقمار الروسية والأجنبية الصغيرة.

وحول الموضوع كان المدير العام لشركة Gonets الروسية، بافل تشيرينكوف، قد قال إن دفعة تتألف من 3 أقمار من نوع Gontsov-Ms من المفترض أن ترسل إلى الفضاء ما بين أغسطس وسبتمبر العام الجاري.

وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن روسيا تنوي إجراء عمليتي إطلاق لأقمار Gonets  قبل نهاية العام الجاري من قاعدة “بليسيتسك” الفضائية، وبعدها ستنتقل إلى إطلاق هذا النوع من الأقمار من مطار “فوستوتشني” الفضائي، معتمدة على صواريخ Soyuz-2.1b.

صممت روسيا أقمار Gontsov-M لتعمل في المدارات الأرضية المنخفضة، وتوفر الاتصالات ونقل البيانات إلى المناطق النائية الشمالية من الكرة الأرضية، بما في ذلك مناطق أقصى الشمال الروسي، كما يعتمد على هذه الأقمار في عمليات المراقبة البيئية ومراقبة المناطق الصناعية.

المصدر: تاس

Pin It on Pinterest

Share This