باشرت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، بمؤازرة جهاز امن الدولة، حملة نزع التعديات على مشروع ري راس العين في منطقة الجفتلك ( المملوكة للدولة) وفي نطاق مخيم الرشيدية، وبجباية رسوم الري عملا بقرار مجلس الوزراء رقم 25 رقم المحضر 12 تاريخ 19 آذار 1997 والذي نص على تكليف مزارعي الاراضي المملوكة من الدولة اللبنانية جنوب مدينة صور امتدادا الى برك راس العين (الجفتلك) بتعرفة الري، بناء على التفاهم بين المصلحة الوطنية لنهر الليطاني واتحاد المزارعين الفلسطينيين ولجنة مزارعي منطقة الحفتلك وممثلي بعض الفصائل الفلسطينية، المتضمن ضمان الامن الاجتماعي والغذائي للفلسطينين وتأمين حاجاتهم المائية للزراعة في منطقة الجفتلك بالتوازي مع الالتزام بتنظيم مسح الأراضي وتحديد المزارعين وتسديد رسوم الري.

Pin It on Pinterest

Share This