حذرت منظمة الصحة العالمية من بؤر جديدة لفيروس كورونا في عدد من الدول الإفريقية بينها الجزائر، معتبرة أن القارة السمراء ستواجه خلال الفترة الجارية ارتفاعات مستمرة في الإصابات.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الدول الإفريقية ماتشيديسو مويتي في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن إفريقيا ستشهد “ارتفاعا مستداما” لحالات الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد حتى تطوير لقاح فعال ضد المرض وتوزيعه في المنطقة.

وحذر مويتي من أن الحكومة المحلية والمنظمات الصحية سيكون عليها التعامل مع بؤر تفشي المرض في عدد من دول المنطقة خاصة جنوب إفريقيا والجزائر والكاميرون.

من جانبه، أكد مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايك رايان، أن الأوضاع في إفريقيا متباينة، وقال: “رأينا زيادة في الإصابات بنسبة تفوق 50% في بعض الدول، وفي بعض الدول الأخرى هذا العدد مستقر. لكن بشكل عام حصيلة الإصابات ترتفع”.

وسجلت مجموعة دول إفريقية في الأسابيع الماضية ارتفاعات كبيرة للإصابات بفيروس كورونا المستجد وسط تحذيرات مستمرة من قبل منظمة الصحة من تسارع انتشار المرض في ظل نقص الأدوية والمعدات الطبية بالمنطقة.

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية الاثنين، أن العالم سجل أمس الأحد أكبر عدد إصابات يومية بفيروس كورونا منذ ظهور الفيروس.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إن “العالم سجل أكثر من 183 ألف إصابة بفيروس كورونا أمس، وهو الأكبر في يوم واحد منذ ظهور الوباء”.

وأضاف جيبريسوس أن التحدي الكبير التالي هو زيادة انتاج وتوزيع ديكساميثازون وهو أول عقار يثبت فعالية في تقليل مخاطر الوفاة بين الحالات الحرجة من مرضى “كوفيد-19”.

وأظهر موقع worldometers الذي يعنى بمتابعة إحصائيات تفشي فيروس كورونا، تخطي عدد الإصابات بالفيروس تسعة ملايين حالة بأنحاء العالم اليوم الاثنين في وقت تواجه فيه البرازيل والهند ارتفاعا في عدد المصابين وتشهد فيه الولايات المتحدة والصين ودول أخرى متضررة بشدة بؤرا جديدة للعدوى.

Pin It on Pinterest

Share This