دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسيس، في مؤتمر صحفي بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، العالم إلى أن يُبرز “فيروس كـوفيد-19 أفضل ما لديهم” من قيم سامية، وأن يكون سببا في التضامن والعمل معا

وأشاد على وجه التحديد بدور الشباب الذين يعمل الكثير منهم على نشر الوعي بدلا من نشر الفيروس. وقال: ” اليوم لديّ رسالة للشباب مفادها بأنكم لستم محصنين، فقد يطرحكم فيروس كورونا في فراش المستشفيات لأسابيع وقد يقتلكم، حتى إذا لم تمرضوا فإن الخيارات التي تتخذونها بشأن الأماكن التي تتوجهون إليها قد تكون الفرق بين الحياة والموت بالنسبة لأشخاص آخرين”.

وأوضح الدكتور تيدروس أهمية إجراء الاختبارات للحالات التي يُشبته بإصابتها بالفيروس، وقال: “إننا نعمل جاهدين على زيادة كمية الاختبارات التشخيصية ورغم وجود العديد من الشركات المنتجة للاختبارات إلا أن المنظمة تشتري (وتوصي باستخدام) المستلزمات التي يتم تقييمها بشكل مستقل لضمان جودتها.”

وأشار الدكتور تيدروس إلى أن المنظمة تتعاون مع شركات أخرى لإنتاج المعدات اللازمة للاختبار مثل القطع المستخدمة في إجراء الاختبار المسحي لأخذ العيّنات المطلوبة.

Pin It on Pinterest

Share This