قال خبراء الطقس إن المسافرين سيمضون على الأرجح وقتا أطول في طريق العودة إلى منازلهم بسبب تساقط الثلوج وتكون الجليد وهطول الأمطار يوم الأحد الذي يعد أكثر أيام السفر ازدحاما في الولايات المتحدة خلال عطلة عيد الشكر.

وقال برايان هيرلي الخبير بالهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن من المتوقع أن يصل ارتفاع الثلوج إلى 15 سنتيمترا في منطقة بوسطن الكبرى يومي الأحد والاثنين لكنه سيكون أقل في نيويورك بسبب اختلاف معدل سقوط الأمطار على المدينتين.

وأضاف أن من المنتظر هبوب رياح عاتية على شيكاجو يصحبها انهمار ثلوج.

وقال هيرلي ”إنه بالتأكيد يوم سفر صعب في كل مكان“.

ويتزايد معدل إلغاء رحلات الطيران وتأجيلها على مدار يوم الأحد وخصوصا في مطارات سان فرانسيسكو ونيوارك وبوسطن وشيكاجو. وذكر موقع فلايت اوير الإلكتروني أنه حتى منتصف النهار جرى إلغاء ما يزيد على 400 رحلة وتأجيل 1500 رحلة أخرى.

وتسببت الثلوج والأمطار في زيادة خطورة القيادة على الطرق فيما وصفه اتحاد السيارات الأمريكي بأنه أكثر أيام السفر ازدحاما. وقال الاتحاد إن يوم الأحد شهد عددا قياسيا من المسافرين برا وبحرا وجوا بلغ 55 مليونا بسبب الاحتفال بعيد الشكر. ويواجه المسافرون حاليا تحديا للعودة إلى منازلهم.

وقال هيرلي ”إلى الآن لم تظهر مخاوف السفر الحقيقية سوى في مناطق الغرب الأوسط العليا التي تعرضت لتساقط ثلوج كثيفة“.

وأضاف أن تراكم الثلوج اقترب من 74 سنتيمترا في منطقة بلاك هيلز في ساوث داكوتا وما يصل إلى 30 سنتيمترا في مينيسوتا. وتابع قائلا إن الثلوج غطت بالفعل ميشيجان ومن المتوقع سقوط المزيد على الولاية.

Pin It on Pinterest

Share This